الرئيسية » أخبار جهوية » هل فعلا أن سونارجيس تطالب إتحاد طنجة بأداء مبلغ أربعمائة مليون؟
75024_462863863778542_1846115402_n

هل فعلا أن سونارجيس تطالب إتحاد طنجة بأداء مبلغ أربعمائة مليون؟

أصداء طنجة الرياضية – محمد صنقور المزوري.
في بادئ الأمر نطرح السؤال العريض الذي تردد بقوة، ومازال يتردد، وتم الترويج له داخل الشارع الرياضي الطنجي من خلال بعض وسائل الإعلام الرياضي، فالمكتب المسير للفريق مطالب بالخروج عن صمته خصوصا بعدما قيل ولايزال يقال الكثير من الكلام (كلام التشويش)الغير المقبول والمرفوض جملة وتفصيلا، كلام الأطفال الصغار والصبيان، وليس كلام العقلاء. سوف نقف عند هذا الحد ونترك التدخل للمكتب المسي رللفريق لكي لا تستفحل الأمور أكثر مما هي عليه.
هل فعلا فريق إتحاد طنجة لكرة القدم يوجد بين أياد أمينة؟؟؟
هل فعلا أن شركة سونارجيس تطالب فريق إتحاد طنجة بملغ (400مليون)؟؟؟
حسب بعض الأصداء التي يتم الترويج لها في الشارع الرياضي الطنجي وخاصة الجمهور فإن فريق إتحاد طنجة لكرة القدم قد يتعذب هذا الموسم إذا ما استمر الحال على ما هو عليه، الفريق يوجد في أيدي الساسة والسياسيين وعرف توهجا كبيرا خلال هذا الموسم الرياضي الذي ودعناه، لكن الأمور تغيرت بحيث أن هذا الفريق كبرت أحلامه، ومعها أحلام كل الجماهير الرياضية الطنجاوية، جميع مكونات مدينة طنجة من جمعيات الأنصار والمحبين والغيورين على الفريق الأبيض والأزرق.
فريق إتحاد طنجة في هذه السنة ربح الرهان بنوع من التحفظ، ولكن هناك من ركب على الفريق واستغل واستبد من خلال تواجده (استغلال بشع) يجب أن نتوفر على الجرأة لكي نفصح عن الحقائق الخفية.
صحيح أن تم تحقيق ما عجز عنه البعض، لكن يجب توضيح المخفي والمستور ونكتفي بالفرحة، هناك مجهودات جبارة بدلت وتبدل في هذا المجال من أجل الرقي بهذا الفريق إلى ما هو أفضل، فمقابل هذا الإنجاز هناك الخروقات والإختلالات والمعاناة والفساد بعبارة أوضح، يجب توضيح هذه الأمور الخفية لكي يعلم من لا يعلم ،ولكي لا نظل نغطي الغربال بالإستغلال  البشع، والخروقات والمعاناة والإختلالات التي يعاني منها الفريق عموما.
ثم السكوت عن المستور والخفي أعظم لأن ما تم التطرق إليه ما هو إلا الجزء اليسير والقليل جدا، والخفي أو المخفي الذي لا يعلمه إلا الله قد يفجر أكبر قنبلة موقوتة، أو جملة من المشاكل التي يتم التستر عنها بطريقة أو بأخرى لكي يظل الجميع بعيدا كل البعد عن الخبر والمعرفة الحقيقية للخبايا التي تجري في الكواليس،بعبارة أصح أنه يتم طيها لكي لا ينفضح أمرها خصوصا أمام أكبر محتضن لهذا الفريق.