الرئيسية » أخبار جهوية » البطولة الاحترافية | إتحاد طنجة يحل ضيفا على النادي القنيطري
14292523_1221737737845623_714172098195624648_n

البطولة الاحترافية | إتحاد طنجة يحل ضيفا على النادي القنيطري

متابعة أصداء طنجة الرياضية – محمد صنقور المزوري
مواجهة صعبة جدا تنتظر فريق إتحاد طنجة يوم السبت المقبل(17شتنبر2016) على الساعة الخامسة (17:00) عصرا بالملعب البلدي بمدينة القنيطرة أمام فريقها المحلي النادي القنيطري برسم الجولة الثانية من البطولة الوطنية الإحترافية لكرة القدم في نسختها السادسة.
فإذا كان فارس البوغاز قد تمكن خلال الجولة الأولى من البطولة الوطنية الإحترافية من تحقيق فوز كبير على حساب فريق الدفاع الحسني الجديدي بالملعب الكبير بمدينة طنجة، وتأهل في منافسات كأس العرش إلى الدور الربع النهائي على حساب فريق أولمبيك خريبكة، ويوجد في وضعية مريحة تسمح له بمناقشة المقابلة الثانية من الدوري الإحترافي المغربي بمعنويات مرتفعة، وبطريقة جد متميزة، فإن خصمه القادم، فريق النادي القنيطري على العكس من ذلك، فإن وضعيته الحالية لا تسمح له بأكثر من ذلك، فقد تعرض لهزيمة قوية خلال الدورة الأولى من البطولة الوطنية الإحترافية أمام فريق الرجاء البيضاوي برباعية نظيفة، ثم خرج من منافسات كأس العرش في دور الثمن النهائي على يد بطل المغرب خلال السنة الماضية (فريق الفتح الرياضي).
فهنا تكمن صعوبة هذا اللقاء بحكم النتائج المحققة لكل فريق على حدة، ففريق النادي القنيطري سيخوض هذه المباراة بجدية كبيرة وكأنه يخوض مباراة سد على أساس أخذ والإنطلاقة الحقيقية نحو بداية ناجحة، لكنه صادف أمامه خصما كبير او من العيار الثقيل، إنه فريق إتحاد طنجة لكرة القدم الذي سوف يدافع عن حظوظه الكاملة حتى إعلان الحكم عن صافرة النهاية، وسوف لن يتنازل عن تحقيق نتيجة الفوز ولو بمدينة القنيطرة أما فريقها المحلي النادي القنيطري الذي يمر بظروف صعبة.
ولكن كل الإحتمالات تبقى واردة جدافي أي مقابلة من مقابلات كرة القدم التي لا تعترف بالمنطق مادامت لم تلعب على أرضية الملعب،فهل يتمكن فريق إتحاد طنجة من العودة بانتصار من قلب مدينة القنيطرة ويزكي نتيجة الجولة الأولى،أم أن فريق النادي القنيطري سيكون له رأي آخر،وسيجل من هذه المباراة مفتاح بدايته الحقيقية نحو انطلاقة فعالة وجيدة نحو تحقيق ما هو أفضل خلال الدورات القادمة،وستكون هذه المقابلة بمثابة تصحيح ما سبق؟؟؟
كل هذه التساؤلات والتخمينات وأخرى سوف تظل عالقة بدون أجوبة إلى حين إجراء المقابلة.