الرئيسية » أخبار جهوية » البطولة الاحترافية.. إتحاد طنجة يكتفي بالتعادل أمام ضيفه حسنية أكادير
14805528_896582120485796_964309796_n

البطولة الاحترافية.. إتحاد طنجة يكتفي بالتعادل أمام ضيفه حسنية أكادير

متابعة أصداء طنجة الرياضية – محمد صنقور المزوري.
تراجع مخيف جدا لمستوى عناصر إتحاد طنجة أدخلهم في مرحلة من الشك الذي قد يطول أو لا يطول. وتسع دقائق كانت كافية ليحيى بومديان لمغادرة أرضية المستطيل الأخضر بسبب الإصابة التي تعرض لها.
لم يتمكن فريق إتحاد طنجة لكرة القدم من تجاوز فريق حسنية أكادير في اللقاء الذي جمع بينهما برسم الجولة السادسة من الدوري الإحترافي المغربي لكرة القدم في نسخته السادسة، إذ انتهى الشوط الأول من هذه المقابلة بنتيجة البياض في كل شيئ، وأهم ما ميز هذه الجولة التدخلات القوية والخشنة في بعض الأحيان نتيجة التساقطات المطرية والإنزلاقات، وهو ما عجل بمغادرة اللاعب يحيى بومديان أرضية الملعب نتيجة الإنزلاق وإصابته، مما دفع بالطاقم التقني للفريق إلى إدخال اللاعب عبد الغني معاوي في تغيير اضطراري منذ الدقيقة التاسعة. وبالجملة فإن الجولة الأولى بالنسبة للفريقين معا لم ترق لمستوى تطلعات الجماهير التي حجت لمعاينة اللقاء. بينما الشوط الثاني كان بامتياز طفيف للفريق الضيف الذي ركز بشكل كبير على تحصين الدفاع والإعتماد على الهجمات المضادة. فللمرة الثالثة على التوالي لم يتمكن الفريق الطنجي صاحب الترسانة البشرية القوية والكبيرة الغائبة كليا في هذا اللقاء من التسجيل (أمام أطلس خنيفرة وأمام المغرب الفاسي وأمام حسنية أكادير)هذا الأخير كان هو الأقرب لتحقيق الفوز وخاصة خلال الجولة الثانية التي كانت مخيبة للآمال بالنسبة للعميد أوسامة غريب،فارس البوغاز الذي يوصف بالفريق الذي لا يقهر داخل ميدانه، ولا يستسلم بسهولة عجز كليا عن اختراق دفاع الفريق السوسي، هذا الأخير كانت له ثلاث محاولات على الأقل سانحة للتسجيل، محاولات قوية أبرزها (الدقيقة46و48و46و78) فلولا براعة الحارس محمد أمسيف في هذه المواجهة لكان لفريق الحسنية ما أراد، فلولا تدخلات هذا الحارس الناجحة وفي الوقت المناسب لخرج فريق إتحاد طنجة منهزما من هذه المباراة القوية. فهناك تراجع كبير في المستوى والأداء بالنسبة لعناصر إتحاد طنجة التي لم تكن في مستوى تطلعات الجماهير الرياضية الطنجاوية التي حلت لمشاهدة هذه المباراة.