الرئيسية » أخبار جهوية » نتائج الدورة التاسعة من البطولة الوطنية الإحترافية لكرة القدم
lnfp1_22

نتائج الدورة التاسعة من البطولة الوطنية الإحترافية لكرة القدم

متابعة أصداء طنجة الرياضيةم.ص.م.

فريق إتحاد طنجة يواصل إهدار النقط والوداد يرتقي في سلم الترتيب
دفاع فريق إتحاد طنجة يتحمل القسط الكبير من المسؤولية في النتائج السلبية الأخيرة،طبعا إلى جانب باقي العناصر التي تدافع عن ألوان الأزرق والأبيض.
إذا كان فريق الوداد الرياضي البيضاوي قد تمكن من تحقيق فوز صعب جدا على حساب فريق شباب قصبة تادلة، وفوز المغرب التطواني على فارس سبو بأربعة أهداف مقابل هدف واحد،وزاد من مشاكله على مستوى مؤخرة الترتيب، وهزيمة فريق الفتح الرباطي بميدانه أمام حسنية أكادير، وتعادل كل من نهضة بركان والدفاع الحسني الجديدي، وأولمبيك خريبكة أمام الرجاء الرياضي (00/00) فإن فريق إتحاد الذي حل ضيفا على فريق الكوكب المراكشي فقد تعرض لهزيمة قوية غير منتظرة قد تكون لها تفاعلات سلبية على المباريات القادمة، وقد تعصف ببعض الرؤوس خلال الدورات القادمة،فقد تلقى فارس البوغاز هزيمته الأولى هذا الموسم، والتي تعتبر امتدادا واستمرار للخروج المخيب للآمال في دور نصف نهاية كأس العرش، ثم تلاها التعادل السلبي أمام فريق الفتح الرباطي برسم الجولة الثامنة من البطولة الوطنية الإحترافية لكرة القدم في نسختها السادسة.ولعل إقصاء فريق إتحاد طنجة من منافسات كأس العرش في دور النصف النهائي إياب بملعبه وأمام جمهوره وأنصاره أثر بشكل سلبي على معنويات اللاعبين وأدائهم التقني، ثم من جانب آخر النهج التكتيكي العقيم والذي يميل للدفاع أكثر من الهجوم، كل هذه العوامل وأخرى أرخت بظلالها على مسيرة الفريق الطنجي خلال الدورة الماضية أمام الفتح، والجولة التاسعة بمدينة مراكش، فالمدرب عبد الحق بنشيخة يتوفر على خزان من التركبة البشرية على أساس الدفع بها في الوقت المناسب وليس من أجل استنزاف خزينة الفريق فقط،لكن أن تظل هذه العناصر حبيسة دكة الإحتياط وعدم استغلالها بشكل إيجابي،لديه العديد من الخيارات التي يمكن أن يستعين بها المدرب في مباريات الدوري الإحترافي المغربي، لديه عناصر تتوفر على فنيات فردية ممتازة، لكنها لا تستغل داخل المستطيل الأخضر بالشكل المستحب، ثم حتى طريقة اللعب التي يعتمد عليها المدرب عبد الحق بنشيخة توحي لك بأن الفريق الطنجي يعمد إلى ملإ وسط الميدان بخمسة عناصر وكأنه يلعب من أجل الحصول على التعادل، تكدس خمسة لاعبين وسط الميدان لا يقدم أي إضافة هجومية للفريق الطنجي. ففي حالة استمرار الفريق  على هذا النهج السلبي فإن مستقبل الفريق قد يعرف بعض الهزات وعدم الإستقرار والخروج عن المألوف.
نتائج الدورة التاسعة من الدوري الإحترافي المغربي جاءت على الشكل التالي:
– شباب الريف الحسيمي//الجيش الملكي(00/00).
– أولمبيك خريبكة//الرجاء الرياضي(00/00).
– نهضة بركان//الدفاع الحسني الجديدي(01/01).
– الكوكب المراكشي//إتحاد طنجة(02 /01).
– الفتح الرباطي//حسنية أكادير(01 /02).
– الوداد البيضاوي//شباب قصبة تادلة(01 /00).
– المغرب التطواني//النادي القنيطري(04 /01).